19.06.2021

ذكريات من الوطن

 

فاضل المهيري فنان متعدد المواهب، ويعد أحد أبرز المخرجين الإماراتيين، وقد برع في استخدام عنصري الصورة والكلمة في نسيج سينمائي وتصويري محكم. ولد في أبوظبي، العام 1979، وبدأ شغفه بالتصوير وهو في الرابعة عشرة من عمره، داخل خيمة صغيرة نصبها خارج منزل العائلة، وفيها بدأ يكتشف أحلامه السينمائية برفقة مجموعة من أصدقائه. وانطلاقاً من تلك الأحلام، أسس “تنت بكتشرز للإنتاج“، وهي شركة مستقلة للإنتاج الفني والسينمائي أطلقها في العام 2014. ويعكف حالياً على إنتاج فيلم “كاتسأواي” Catsaway، والذي تدور أحداثه حول مجموعة من القطط التي تعيش بمدينة أبوظبي في أواخر تسعينيات القرن العشرين، وتحاول أن تجد مسكناً لها في المدينة متعددة الثقافات، ومن خلال أحداث الفيلم يجد المشاهد نفسه أمام صور تحكي قصة مدينة أبوظبي في بداياتها من خلال أسلوب الرسوم المتحركة الكلاسيكي ثنائي الأبعاد، في مغامرات مثيرة لا تنتهي لتلك القطط التي تبحث دوماً عن مأوى جديد لها.

برع بمزج الماضي مع الحاضر من خلال صور فوتوغرافية تكشف عن التحول الملفت للزمان والمكان

وخلال إحدى جولاته في المدينة، لاختيار مناظر مناسبة للفيلم، خطر لفاضل أن يقوم بتركيب صور قديمة لمواقع مختلفة في المدينة مع مشاهد العصر الحديث لنفس تلك المواقع. وسرعان ما راقت له الفكرة واستمر في تنفيذها، حيث برع بمزج الماضي مع الحاضر من خلال صور فوتوغرافية تكشف عن التحول الملفت للزمان والمكان. وهكذا، جمع المشروع بين الروح التوثيقية والإبداع المبتكر. وما نقدمه هنا لا يمثل سوى عينة من مجموعة كبيرة من الأعمال التي أبدعها فاضل من خلال الصور المتراكبة التي تجمع بين قبس الأصالة والروح العصرية في المكان.

ومما يجدر ذكره هنا أن فاضل كاتب روائي أيضاً. ففي العام 2015، نشر “مملكة الطواويس“، وهي روايته الأولى باللغة الإنجليزية. وتدور أحداث الرواية خلال حقبة الغزو البرتغالي لمنطقة الخليج العربي، وتحكي مغامرات القرصان العربي “ديجور”، ومقاومته للغزاة البرتغاليين خلال السنوات الأولى من القرن الخامس عشر.

عام الخمسين

أخبار ذات صلة